لماذا أحببت نوال السعداوي (٤_٥).. ولماذا لم يتحرر نصف المجتمع إلى الآن؟

0
176
Google search engine

عمرو محمد

خاضت نوال السعداوي العديد من المعارك الفكرية من أجل محاربة الأفكار السلفية التي تحتقر المرأة، وعبرت بقلمها وكتاباتها عن العقبات التي تقف أمام تحرير المرأة، أو عبر المقابلات والمؤتمرات الدولية و المحلية.

ترى نوال أن النساء هن نصف المجتمع، لكن نصف المجتمع لم يتحرر إلى الأن، وذلك لأسباب كثيرة، منها غياب التنظيم السياسي النسائي المسلح بالمعرفة، في مواجهة الأفكار الرجعية، فعلى مدار التاريخ لم تستطع الحركة النسائية تنظيم نفسها داخل حزب سياسي قوي، قادر على انتزاع مطالب النساء من السلطة أو من الحركات المتطرفة المحسوبة على التيارات الإسلامية.

كما أكدت السعداوي على ضرورة البحث عن لماذا وكيف يحدث التمييز ضد النساء، وعدم الاكتفاء فقط بالحديث عن انتهاكات حقوق المرأة.

لا يمكن فهم أسباب أي مرض أو مشكلة ما من دون دراسة تاريخ نشأتها في الماضي، وأسباب استمرارها في الحاضر، مثلًا مشكلة ختان البنات أو تعدد الزوجات، لماذا نشأت في التاريخ ولماذا تستمر؟
إذ ترى نوال السعداوي أن تحرير المرأة لن يتم قبل دراسة أسباب اضطهادها تاريخيًا، مرورًا بالتنظيم السياسي القوي المسلح بالمعرفة التي تقود إلى الوعي.

مصدرعمرو محمد
المقالة السابقةعلى مشارف نهاية الصراع الجاري..من الفائز؟!
المقالة القادمةإفلاس لبنان.. كيف وضعت الزبائنية السياسية البلد على حافة الإنهيار؟

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا