كيفن هارت يغضب المصريين بتهمة تزوير التاريخ ومطالبات بإلغاء حفله

0
143
Google search engine

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية حملة واسعة أطلقها رواد المواقع في مصر للمطالبة بإلغاء حفل الممثل الأمريكي الكوميدي «كيفن هارت»، الذي من المقرر أن ينعقد في القاهرة في 21 فبراير القادم. وعبر هاشتاج #إلغاء_حفل_كيفن_هارت، طالب المعترضون بمقاطعة وإلغاء العرض، بسبب ما أشيع من تصريحات سابقة نُسبت لـ«هارت» عن ملوك مصر القديمة، اتهموه فيها بالعنصرية وتزوير التاريخ المصري.

انطلقت الحملة فور إعلان شركة «آر برودوكشن» عبر حساباتها عن تنظيمها عرض «ستاند أب كوميدي» لـ«كيفن هارت» في القاهرة، ولم تلق التغريدة التي نشرها «هارت» عبر حسابه على تويتر، والتي دعا فيها إلى شراء البطاقات لمشاهدة العرض، ترحيبًا من قبل متابعيه في مصر، الذين اتهموه بالانتماء إلى حركة «الأفرو سنتريك» المنتشرة في أمريكا وأوروبا، والتي يدعي أفرادها أن الحضارة المصرية أصولها إفريقية، وأن الأفارقة هم ملوكها، وهذا هو مضمون الرسالة التي انتشرت عبر تلك الحملات.

وكان لـ«هارت» تصريحات سابقة قال فيها: «يجب أن نعلم أولادنا تاريخ الأفارقة السود الحقيقي عندما كانوا ملوكًا في مصر، وليس فقط حقبة العبودية، التي يتم ترسيخها في التعليم في أميركا»، متسائلًا: «تتذكرون الوقت الذي كنا فيه ملوكًا؟!».

كما قال البعض إن الممثل سخر شركته الخاصة للترويج لفكر هذه الحركة، حيث أنتج مسلسلاً من بطولته، أذيع عبر منضة «نتفليكس» عام 2019، تناول تاريخ الأفارقة خلال حلقاته.

يذكر أنه في فبراير الماضي تم إلغاء مؤتمر لحركة «أفروسينتريك» (أفريقيا الموحدة- العودة للجذور) بمدينة أسوان، بعد اعتراضات واسعة من باحثين وعلماء آثار وتاريخ مصريين.

ومن جانبها، طرحت الشركة المنظمة تذاكر الحفل عبر إحدى المنصات الإلكترونية، وتتراوح أسعارها بين 1200، و1700، و2007، و3700، و4300، و4500، و5000 جنيهًا، متجاهلة تمامًا الحملات الموجهة ضد الحفل.

فيما عبر «هارت» عن سعادته وحماسه لزيارته الأولى لمصر، ونشر تغريدة عبر تويتر، قائلاً: «متحمس جدًا  للإعلان عن حضوري إلى القاهرة، مصر، لأول مرة على الإطلاق في عام 2023».

مصدرفريق التحرير
المقالة السابقةأكثر من مجرد وصم
المقالة القادمةبايدن وبن سلمان إيد واحدة

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا