فاعليات وجلسات على هامش الأسبوع الأول من «cop 27»

0
207
Google search engine

خلال الأسبوع الأول من مؤتمر المناخ «Cop27» بشرم الشيخ عقدت مجموعة من الجلسات والفاعليات الخاصة بقضايا وقطاعات مختلفة، من بينها التعليم والصحة والبترول، كذلك جلسات وفاعليات تناولت ملف حقوق الإنسان في مصر.

سبعة اتفاقيات في مجال البترول وإزالة الكربون الصناعي والحد من انبعاث غازات الشعلة

وعلى هامش القمة، شهد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية توقيع سبع مذكرات تفاهم واتفاقيات بين قطاع البترول والغاز وعدد من الشركات العالمية في مجال الاستدامة وخفض الانبعاثات.

واحدة من المذكرات بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية وشركة «شل مصر»، لإنشاء إطار عمل للحد من غازات الاحتباس الحراري، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم لإزالة الكربون الصناعي بمنطقة خليج السويس بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» وشركة «سى سبليت» وشركة «جنرال إلكتريك».

كما وقعت الشركة المصرية للغاز الطبيعي المسال وتحالف شركة «بكتل العالمية» لإزالة الكربون، الذي يضم شركات «إنبي» و«بتروجت» و«بيكرهيوز» اتفاق دراسة الجدوى لمشروع استرجاع غازات الشعلة بتسهيلات الشركة المصرية لإسالة الغاز وتصديره. ووقعت هيئة البترول والشركة القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس»  وشركة «توتال إنرجيز» الفرنسية للتسويق في مصر مذكرة تفاهم للتعاون في تقييم الجدوى الفنية والاقتصادية لحلول إزالة الكربون بقطاع البترول.

وكذلك وقعت شركة «إيجاس» مذكرة تفاهم مع شركة «مايكروسوفت مصر» للتعاون في تطوير خارطة طريق الاستدامة بشركة «إيجاس»، بالإضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم بين «إيجاس» و«هيروك» البريطانية في مجال الحد من انبعاث غازات الشعلة وإنتاج الهيدروجين عديم الانبعاثات.

تركيب نظم خلايا شمسية بمواقع سياحية ومتاحف أثرية

من ناحية أخرى، شهد المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة، والدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي، وأحمد عيسي وزير السياحة والآثار، توقيع اتفاق تعاون بين مركز تحديث الصناعة وكل من المجلس الأعلى للآثار وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى واليونسكو والإيسسكو، لتركيب نظم خلايا شمسية في عدد من المواقع السياحية والمتاحف التي تشمل المتحف المصري الكبير ومتحفي شرم الشيخ والغردقة ومركز زوار منطقة الأهرام.

الغذاء والزراعة على هامش القمة

كما أعلن السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إطلاق مبادرة الغذاء والزراعة من أجل التحول المستدام «FAST»، والتي تمثل فرصة للدول المشاركة فيها ولشركاء التنمية لمساعدتها للحصول على التمويل لتمكينها من مجابهة هذه التغيرات.

كما عقدت عدد من الجلسات والفعاليات الخاصة بآليات تدعيم منظومة الأمن الغذائي من خلال الابتكار الزراعي، وتحفيز التمويل والاستثمارات خاصة الخضراء، وتحفيز القطاع الخاص للمشاركة في دعم القطاع الزراعي، وجميعها بمشاركة المنظمات الدولية والإقليمية والعربية.

المجتمع المدني ومعالجة أزمات المناخ

من جهتها، شاركت عدد من مؤسسات المجتمع المدني المهتمة بقضايا البيئة والمناخ في عدد من الجلسات والفاعليات على هامش القمة، بينها فريق «متحدون من أجل الحقوق المناخية» الذي شارك في فاعلية نظمتها جامعة الدول العربية بالشراكة مع UN Women»» حول معالجة تغير المناخ في الدول العربية، من خلال زيادة توظيف المرأة في الاقتصاد الأخضر والأزرق.

وتبادل المتحدثين الحديث عن أهمية الدور الذي سيلعبه الانتقال البيئي العادل في تمكين المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين، وأكدوا على ضرورة بناء قدرات النساء وتعزيز فرص وصولهن إلى التعليم الجامعي، وفرص وصولهن إلى التمويل الذي يجعلهن قادرات على بداية مشاريعهن.

فيما شارك فريق «متحدون من أجل الحقوق المناخية» في فاعلية نظمها البريد المصري عن تطوراته المواكبة للتحول الرقمي والتكيف مع التغيرات المناخية. كما نظم التحالف أيضًا، ندوة حول «دور المجتمع المدني في توطين استراتيجية المناخ – مصر 2050 »، حضرها عدد من القيادات في المجتمع المدني.

بالإضافة إلى ذلك نظمت  مؤسسة «إدامة كل أنواع الحياة»  ««Sustaining All Life  فاعلية تناولت تأثير التغيرات المناخية على قارة أفريقيا، ناقشت الفاعلية التغيرات المناخية وآثارها على أنماط الحياة، وتمت الإشارة إلى أن التغيرات المناخية زادت من الضغوط المناخية التي تعاني منها القارة الإفريقية، وفي نهاية الفاعلية تم التأكيد على ثلاثة مطالب رئيسية وهي: ضرورة أن تدفع الدول الصناعية- والتي هي في الأصل دول استعمارية- ثمن التغيرات المناخية وأن تساعد افريقيا في التكيف مع التغيرات المناخية، إلى جانب تخفيف الانبعاثات المتسببة فيها تلك الدول، ورفع يدها عن موارد إفريقيا.

حقوق الإنسان على هامش قمة المناخ

كما عقدت مجموعة من الجلسات والفاعليات التي حضرها بعض ممثلي المجتمع المدني، بينهم حسام بهجت مدير «المبادرة المصرية للحقوق الشخصية»، وسناء سيف شقيقة الناشط والمدون علاء عبد الفتاح، المضرب عن الطعام منذ أكثر من 200 يوم، وعن الشراب منذ بداية قمة المناخ.

والتقى حسام بهجت وممثلي بعض منظمات حقوق الإنسان بمصر بعدد من ممثلي الدول والحكومات ومنظمات حقوقية وبيئية، وكانت أبرز تلك الجلسات مع المقرر الخاص بالأمم المتحدة بشأن حقوق الإنسان وتغير المناخ «إيان فراي»، ووزير الخارجية الأمريكي «أنتوني بلنكن»، ورئيسة المفوضية الأوروبية «أورسولا فون دير لاين»، ورئيسة مجلس النواب الأمريكي «نانسي بيلوسي».

وبحسب تصريحات بهجت عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، صاغت جميع التكتلات الممثلة للمجتمع المدني المشاركة في قمة المناخ، وهي تكتل المنظمات البيئية، وتكتل المنظمات النسوية، وتكتل النقابات العمالية، وتكتل منظمات الأطفال والشباب، وتكتل منظمات الشعوب الأصلية، رسالة مشتركة لجميع الدول المشاركة في القمة، للسعي لدى الحكومة المصرية لإنقاذ حياة علاء عبد الفتاح وإطلاق سراح السجناء السياسيين.

وعقد على هامش الأسبوع الأول من قمة المناخ عدد من الفاعليات التضامنية من قبل عدد من منظمات حقوق الإنسان تضامنًا مع المدون علاء عبد الفتاح، وللمطالبة بالإفراج عنه وإخلاء سبيل كل سجناء الرأي.

مصدرفريق التحرير
المقالة السابقةعلاء عبد الفتاح وجيل يناير العظيم
المقالة القادمةأخوض حربًا من أجل البقاء حرة سالمة

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا