المرأة المصريةتعيش أزهي عصورها

0
273
Google search engine

د. أماني النقيب

المرأة هي الأم والابنه والأخت وشريكة الحياة، ففي سوائها وتقدمها سواء الأمة وتقدمها، فما استطاعت أمة تحقيق التطور الحضاري وكانت مكانة المرأة فيها ضئيلة، حيث يدفع الاهتمام بالمرأة وتطورها بالمجتمع إلي الأمام، فالمرأة المتطورة تستطيع بشكل عقلاني أن تؤثر في منزلها وعملها والمجتمع بأسره، فهي ليست نصف الأمة فقط، بل هي مربية الأمة أيضًا.

تلعب المرأة منذ بدء الخلقة دورًا فعالًا، ويتضح دورها بشكل ملحوظ في عصرنا هذا، حيث أصبحت تشترك مع الرجل في اتخاذ القرارات المصيرية، وسن القوانين، ومن هنا فإن الاهتمام بالمرأة وتمكينها في مجتمعها، ومساواتها بالرجل، يحقق المنفعة الكبيرة للدولة، لذا اهتمت مصر بتعظيم دور المرأة في كافة المجالات، ومن بينها العمل كضابط شرطة، وضابط بالقوات المسلحة، ومؤخرًا جلست المرأة المصرية علي منصة القضاء، بعد مطالبات عديدة استمرت لسنوات، حتي تحقق هذا الإنجاز في العصر الذهبي للمرأة منذ عام ١٩٤٦م، ما يعد إنجازًا تاريخيًا وانتصارًا حقيقيًا للمرأة.

كما جاءت هذه التغييرات نتيجة للقدرات والمهارات التي أظهرتها المرأة المصرية، والتي لا تقل أهمية عن الرجل، بل قد تتفوق عليه في بعض المجالات، فاستطاعت تكييف نفسها مع العديد من الأعمال، وأظهرت إنجازات في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، بالإضافة إلي واجبها الأساسي في تربية الأبناء.

مصدرد. أماني النقيب
المقالة السابقةالأم المعيلة.. بطلة أبنائها
المقالة القادمةارفعوا أيديكم عن لبنان!    

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا