نشرة “فكر تاني”: تصويت لصالح عضوية فلسطين بالأمم المتحدة.. مندوبا مصر وإسرائيل يعلقان.. أمير الكويت يأمر بحل مجلس الأمة

شهدت الساعات القليلة الماضية عددًا من الأحداث المهمة، تستعرضها منصة “فكر تاني”، في نشرتها الإخبارية، ومنها: تصويت لصالح عضوية فلسطين بالأمم المتحدة.. مندوب مصر بالأمم المتحدة يعلق.. أمير الكويت يأمر بحل مجلس الأمة.

تصويت لصالح عضوية فلسطين بالأمم المتحدة

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الجمعة، بغالبية كبرى تأييدًا لطلب عضوية فلسطين بالمنظمة الأممية، وذلك في قرار يحمل طابعًا رمزيًا بسبب “الفيتو” الأميركي بمجلس الأمن.

143 دولة صوتت على قرار الأمم المتحدة

حصد القرار الذي ينص على وجوب “انضمام الفلسطينيين إلى المنظمة” مع منحهم حقوقًا إضافية كدولة مراقب، تأييد 143 عضوًا مقابل اعتراض 9 أعضاء وامتناع 25 عن التصويت، وفقًا لوكالة الصحافة الفرنسية.

الأمم المتحدة
الأمم المتحدة

مندوب إسرائيل: تصويت الأمم المتحدة “تدمير للميثاق الأممي”

وقال جلعاد إردان، مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة، قبل التصويت، إن التصويت لصالح إقامة دولة فلسطينية “تدمير وتمزيق للميثاق الأممي”، وهو أمر لا يغتفر، على حد تعبيره. وأضاف أن “السلطة الفلسطينية لا تسيطر على أراضيها، و(إرهابيي) حماس هم من يسيطرون على غزة”.

ورفع صورة ليحيى السنوار، قائد حركة “حماس” في غزة، وقال إنه عندما يتم إعلان دولة فلسطينية سيكون رئيسها.

مندوب مصر بالأمم المتحدة: حصول فلسطين على العضوية الكاملة السبيل لإحلال السلام

قال السفير أسامة عبدالخالق، مندوب مصر لدى الأمم المتحدة، الجمعة، إن حصول فلسطين على العضوية الكاملة بالأمم المتحدة هو السبيل لإحلال السلام، مضيفًا أنه من الواجب علينا جميعًا إيقاف الحرب في قطاع غزة بشكل فوري، ووقف أي عملية عسكرية في رفح الفلسطينية، بما يسمح بإعادة فتح الجانب الفلسطيني من معبر رفح البري.

السفير أسامة عبدالخالق مندوب مصر لدى الأمم المتحدة
السفير أسامة عبدالخالق مندوب مصر لدى الأمم المتحدة

وأضاف “عبدالخالق”، خلال كلمته بشأن منح فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، أن ما ارتكبته إسرائيل من جرائم ضد الإنسانية في غزة سيؤدي لخلق جيل عربي غاضب، وأن إسرائيل تسعى لإجبار الفلسطينيين على النزوح القسري من قطاع غزة، ولديها رغبة عارمة في الانتقام من الشعب الفلسطيني وتصفية قضيته وتدمير أراضيه.

وحذّر من أن هناك استباحة لدماء الشعب الفلسطيني، داعيًا كل الدول الأعضاء لسرعة إصدار قرار بمنح دولة فلسطين العضوية الكاملة في أقرب وقت، مؤكدًا أن التصويت لصالح عضوية فلسطين يمنحها مزيدًا من الحقوق في إطار المنظومة الأممية، وأن إيقاف الحرب الشعواء في غزة ممكن في ظل ما يملكه المجتمع الدولي من أدوات.

وأوضح أن مصر مستمرة في جهودها لوقف إطلاق النار وإنفاذ المساعدات إلى قطاع غزة، لافتًا إلى أن مصر تطالب المجتمع الدولي بإدانة أي عملية عسكرية إسرائيلية في رفح الفلسطينية، والحقوق الفلسطينية غير القابلة للتصرف حقوق طبيعية وأساسية وغير مشروطة.

وأكد أن الجرائم الإسرائيلية وصلت حد قتل موظفي الأمم المتحدة وهدم منشآتها، مشيرًا إلى أن مصر تطالب المجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل للتجاوب مع جهود الوساطة الحالية، واستئناف تمويلها بشكل كامل لوكالة الأونروا.

أمير الكويت يأمر بحل مجلس الأمة ووقف العمل بمواد دستورية لمدة 4 سنوات

أعلن أمير الكويت، الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، الجمعة، حل مجلس الأمة (البرلمان) ووقف العمل بعدد من مواد الدستور لمدة لا تزيد عن 4 سنوات، مؤكدًا أنه سيتم خلال السنوات الأربع “دراسة الممارسة الديمقراطية في البلاد” كما سيتولى الأمير ومجلس الوزراء اختصاصات مجلس الأمة خلال هذه المدة.

أمير الكويت
أمير الكويت

ووجه أمير الكويت رسالة مصورة لشعبه من قصر السيف، تضمنت الإعلان عن حل مجلس الأمة ووقف العمل ببعض مواد الدستور لمدة لا تزيد عن 4 سنوات، وأكد خلالها أن “ديمقراطية الحكم كأسلوب حياة وعمل تفرض قدرا واسعا من تنظيم السلطات العامة وتوزيع أدوارها ضمن رؤية واضحة تحقق الهدف منها وهذه الرؤية تفرض العديد من الضوابط على السلطتين التشريعية والتنفيذية ضمان تقيدها بأحكامه”.

ونشرت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) مضمون أمر أميري تكون من 5 مواد، إذ جاء في المادة الأولى حل مجلس الأمة وفي الثانية توقيف العمل ببعض مواد الدستور لمدة لا تزيد عن 4 سنوات “يتم من خلالها دراسة الممارسة الديمقراطية في البلاد وعرض ما تتوصل إليه الدراسة علينا لاتخاذ ما نراه مناسبًا”، وفقًا لأمير البلاد.

ونصت المادة الثالثة على أن “يتولى الأمير ومجلس الوزراء الاختصاصات المخولة لمجلس الأمة”، وفي المادة الرابعة “تصدر القوانين بمراسيم قوانين”، وحاء في المادة الخامسة: ” على رئيس مجلس الوزراء والوزراء كل فيما يخصه تنفيذ أمرنا هذا ويُعمل به من تاريخ صدوره ويُنشر في الجريدة الرسمية”.

وقال الشيخ مشعل في كلمته: “مرت الكويت خلال الفترة الماضية بأوقات صعبة كان لها انعكاساتها على جميع الأصعدة مما خلق واقعا سلبيا وجب علينا كمؤتمنين على هذه الدولة أن نقدم النصح والإرشاد لنخرج بأقل الخسائر الممكنة”.

وجاء في كلمة أمير الكويت أيضا أن: “الاضطراب السياسي في البلاد وصل إلى مرحلة لا يمكنني السكوت عنه”.

وأضاف: “واجهنا من المصاعب ما لا يمكن تصوره أو تحمله وسعى البعض جاهدا إلى غلق كل منفذ حاولنا الولوج منه لتجاوز واقعنا المرير مما لا يترك لنا مجالًا للتردد أو التمهل لاتخاذ القرار الصعب إنقاذًا لهذا البلد وتأمينًا لمصالحه العليا”.

وتابع: “لمسنا خلال الفترات السابقة بل وحتى قبل أيام قليلة سلوكا وتصرفات جاءت على خلاف الحقائق الدستورية الثابتة”.

وذكر: “وصل التمادي إلى حدود لا يمكن القبول بها لما تشكله من هدم للقيم الدستورية وإهدار للمبادئ الديمقراطية التي ارتضيناها جميعًا طريقًا هاديًا لتحقيق المصلحة العامة”.

وأردف: “نجد البعض يصل تماديه إلى التدخل في صميم اختصاصات الأمير واختياره لولي عهده متناسيًا أن هذا حق دستوري صريح للأمير ومتى ما زكى الأمير أحدهم لولاية العهد يأتي دور السلطات الأخرى كما رسم لها الدستور اختصاصها وليس قبل ذلك بأي حال من الأحوال”.

وكان مرسوم أميري صدر بحل مجلس الأمة في فبراير الماضي بسبب “تجاوز الثوابت الدستورية في إظهار الاحترام اللازم للمقام السامي”، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية.

وأُجريت انتخابات لمجلس الأمة مؤخرا، رفع، بعد صدور نتائجها، الشيخ محمد صباح السالم الصباح رئيس مجلس الوزراء، استقالة حكومته إلى أمير البلاد.

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

موضوعات ذات صلة