الحرية لهُن.. الصحفية صفاء الكوربيجي.. فصل من العمل وحبس احتياطي

0
60
Google search engine

صفاء الكوربيجي هي صحفية من ذوي الهمم – مصابة بإعاقة حركية بنسبة 85% في إحدى قدميها وارتشاح في ركبة القدم الأخرى-  وهي عضو نقابة الصحفيين المصرية، وتعمل منذ سنوات سكرتير تحرير في مجلة «الإذاعة والتلفزيون».

ألقت قوات الأمن القبض على صفاء من منزلها بحي المقطم في 20 إبريل الماضي،  وعرضت على نيابة أمن الدولة العليا في اليوم التالي للقبض عليها، وأمرت النيابة بحبسها على ذمة التحقيقات في القضية رقم 441 لسنة 2022 حصر نيابة أمن الدولة العليا، بعد أن وجِّهت لها عدة اتهامات بينها اﻻنضمام إلى جماعة محظورة والترويج لأفكارها، وبث أخبار وبيانات كاذبة، ومن ثم تم ترحيلها إلى سجن القناطر.

ألقي القبض على صفاء على خلفية الاحتجاجات داخل مبنى الإذاعة والتلفزيون (ماسبيرو) ضد إدارة الهيئة الوطنية للإعلام، وأثناء التحقيق معها واجهتها النيابة بالفيديوهات «اللايف» التي بثتها عبر صفحتها الشخصية على فيسبوك كأحراز وأدلة اتهام.

وقبل ثلاثة أشهر من القبض عليها، تعرضت صفاء للفصل من عملها في مجلة «الإذاعة والتليفزيون»، أثناء قضائها إجازة مرضية، من دون تلقيها أيّ إنذارات من المجلة خاصة بانقطاعها عن العمل، وفقًا لما نقله «المرصد المصري للصحافة الإعلام» عنها.

الجدير بالذكر أن صفاء ينطبق عليها نص المادة 62 من اللائحة التنفيذية لقانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، رقم 10 لسنة 2018، والتى تنص في فقرتها السادسة على أنه: «يجوز للعامل أن يقوم بإنجاز العمل عن بعد، وذلك بعد موافقة السلطة المختصة، ودون الحاجة لتواجد العامل في مكان العمل، على أن تخطر الجهة الإدارية المختصة بالبيانات الكاملة التي تطلبها من العاملين الذين يخضعون لنظام العمل عن بعد».

الحرية لصفاء الكوربيجي

مصدرشيماء حمدى
المقالة السابقةبعد الفاتورة الإلكترونية نقابة المحامين تحتشد ضد حكم حبس 6 محامين
المقالة القادمةرحلة البحث عني

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا