س و ج.. متى تنتهي ظاهرة العنف ضد المرأة؟

0
177
Google search engine

تتعرض النساء في جميع أنحاء العالم لمختلف أنواع العنف القائم على النوع، ويعد العنف ضد المرأة أكثر انتهاكات حقوق الإنسان انتشارًا، وتزداد الأزمة في مجتمعاتنا العربية بشكل خاص، وذلك على الرغم من تكريم الله تعالى للمرأة في كل الأديان، ووصية الرسول الكريم: «استوصوا بالنساء خيرًا».

ماهى أنواع العنف ضد المرأة؟

هناك أنواع كثيرة من العنف تُمارس ضد النساء والفتيات في مجتمعاتنا، بينها:

١- العنف الأسرى:

أي عنف الأب أو الأخ ضد البنات، للحفاظ على السلطة والسيطرة عليهم، كذلك عنف الشريك الحميم «الزوج»، ويشمل جميع الأفعال الجسدية أو الجنسية أو العاطفية أو النفسية التى تمثل تهديدًا على المرأة، وهو أحد أكثر أنواع العنف انتشارًا على مستوى العالم .

٢- العنف الاقتصادى:

أي محاولة السيطرة على المرأة أو الفتاة عبر التحكم في مواردها المالية، أو محاولة منعها من ممارسة حقها في العمل أو الدراسة.

٣- العنف النفسي:

ويشمل التهديد والترويع بالإيذاء الجسدي للذات أو الشريك أو حتى الأطفال، أو الإجبار على الانقطاع عن الأصدقاء أو العائلة.

٤- العنف العاطفي:

ويشمل انتقاد الأفراد والتقليل من شأنهم واستخدام ألفاظ جارحة لإهانتهم.

5- العنف الجسدي:

وهو يتمثل فى الإيذاء البدني بالضرب المبرح أو الصفع على الوجه أو الحرق أو شد الشعر أو كل ما يسبب ألم جسدي.

٦- العنف الجنسي:

وهو إجبار الشريكة على ممارسة فعل  جنسي من دون موافقتها أو ضد رغبتها، وما يندرج تحت ذلك من التحرش الجنسي بالفتيات والنساء، ومضايقتهم بالألفاظ الخادشة للحياء، والأفعال المنافية للآداب، أو إجبار الأطفال أو ذوي الإعاقة واستغلال حالتهم وضعفهم .

٧- تشويه الأعضاء التناسلية للإناث:

وهو ما يُعرف بعملية الختان، والتي صنفت كأحد أشكال العنف ضد النساء في عام ١٩٩٧، من خلال بيان منظمة الصحة العالمية واليونيسيف وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

٨- العنف الرقمي:

بإرسال الرسائل أو الصور الخادشة للحياء للفتيات والنساء باستخدام الهواتف المحمولة والانترنت ، كما يشمل التنمر الإلكترونى ورسائل التهديد أو التخويف أو الابتزاز.

ما هي أهم أسباب العنف ضد المرأة:

1- سيطرة الرجال وانفرادهم باتخاذ القرار من دون مشاركة المرأة، وعدم توافر مساحة للنساء للتعبير عن آرائهن.

2- انخفاض المستوى التعليمي للمرأة، مما أدى إلى عدم الاعتراف بحقوقها وواجباتها.

3- عدم وجود عقاب رادع لمن يرتكب ويمارس عنفًا ضد المرأة.

4- الجهل والفقر ومحاولة قصر دور المرأة على الأعمال المنزلية فقط.

5- أحيانًا ما تستسلم المرأة للأمر الواقع، من دون محاولة منها لتغير وضعها، وبذلك فهى قد تمارس عنفًا ضد نفسها.

ماهى أبرز الحلول للتصدى للعنف ضد المرأة؟

1- الاستماع الجيد لقصص النساء ضحايا العنف.

2- الاهتمام بالفتيات في مناطق الأرياف، والحرص على تعليمهن وتوعيتهن حول حقوقهن وواجباتهن.

3- وضع عقوبات صارمة لمن يمارس العنف ضد المرأة، وتوعية النساء والسماح لهن باللجوء للقضاء حبن يُمارس عليهن عنف.

4- عمل حملات توعية في وسائل الإعلام تواجه العنف ضد النساء، إلى جانب ندوات فى المدارس والجامعات لتوعية الشباب والبنات بأهميه احترام المرأة.

ماهى الآثار السلبية الناتجة عن العنف ضد المرأة؟

مما لا شك فيه أن أي نوع من أنواع العنف الممارس ضد المرأة يؤثر بالسلب عليها، فحتى العنف النفسي واللفظي يتسببان فى آلام من الصعب تجاوزها، ويستببان بمشاكل نفسية تؤثر على حياة المرأة في المستقبل، وعلى قدرتها على التفاعل مع المجتمع.

مقترحات لتخطى المراحل الصعبة فى حياة المُعنفات:

تأكدي أنك ضحية، وأنك مررتي بتجربة صعبة، وأنك تحتاجين إلى المساعدة. من المهم أن تلجأ النساء المعنفات إلى المراكز الاستشارية المختصة لطلب العون والمساعدة، ومحاولة شرح ما تعرضن له من عنف حتى تستطيع هذا المراكز مساعدتهن لتخطي هذه التجربة الصعبة، ومحاولة تجاوزها لكى ينعمن بحياة أفضل.

 ومن المهم أيضًا محاولة تخطي المراحل الصعبة التى مررن بها، بالابتعاد عن التوتر وجلد الذات، ومحاولة خلق متنفس لتفريغ الطاقة السلبية، إما بممارسة الرياضة أو تعلم مهارات جديدة، أو بالتواجد مع صديقات مقربات يستطعن تقديم العون النفسي لهن.

ختامًا، يجب أن تسعى المجتمعات جاهدة للقضاء على ظاهرة العنف ضد المرأة، لما لها من آثار سلبية على النساء نفسيًا وجسديًا ومعنويًا، وتأثيرها أيضًا على أطفالهن، وبالتالى على مستقبل جيل كامل، وقد يخلق استمرار مثل هذه الممارسات ضد النساء نوعًا من الخلل المجتمعي يصعب التصدي له فيما بعد.

مصدرشيماء عبد الفتاح
المقالة السابقةكلمتين في خناقة
المقالة القادمةالدين والقانون وموقفهما من العنف ضد المرأة

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا