«البالون دور» لمن يستحق..

0
114
Google search engine

تابع محبي وعشاق كرة القدم حول العالم، مساء الاثنين الماضي، حفل «الكرة الذهبية» لاختيار أفضل لاعبي العالم، وهي مناسبة كروية تتم برعاية مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية. وعلى غير العادة، لم تثر هذه النسخة جدلًا حول مدى أحقية الفائز بالكرة الذهبية، حيث حسمت المنافسة مبكرًا لصالح النجم الفرنسي صاحب الأصول الجزائرية «كريم بنزيما». وبمطالعة بسيطة لحسابات اللاعبين وأهم الصحف الرياضية العالمية نجد أن غالبية التوقعات كانت لصالح مهاجم الملكي، الذي يرى الكثيرون من عشاق كرة القدم في مسيرته قصة ملهمة ونموذجًا ساطعًا للتغلب على العراقيل وحملات التشكيك التي تعرض لها خلال مشواره الكروي.

فمن هو «كريم بنزيما»؟

ولد كريم في 19 ديسمبر عام 1987 بمدينة «ليون» الفرنسية، التي هاجر إليها جده «دا آيات بنزيما» في خمسينيات القرن الماضي، وولد فيها والده. تدرب اللاعب العالمي في بدايته مع فريق «رون البيس برون» المحلي في مدينة «برون» الواقعة في ضواحي «ليون»، وهناك لفت تألقه كشافي نادي «ليون»، وانضم إلى أكاديمية النادي وهو في التاسعة من عمره.

نجح كريم في فرض نفسه بسرعة، حيث قام بتسجيل 38 هدفًا مع فريق النادي تحت 16 سنة، وسجل 12 هدفًا في 14 لقاء مع الفريق تحت 18 سنة، ما ساعد على انتقاله سريعًا إلى الفريق الأول لنادي «ليون» مع مدربه «بول لي جوين»، كما كان ضمن تشكيلة منتخب فرنسا تحت 17 سنة، وفاز مع الفريق ببطولة كأس أمم أوروبا، وكانت تلك المرة هي الأولى التي يفوز فيها المنتخب الفرنسي بالبطولة.

في 2006 تم استدعاء كريم من قبل الاتحاد الجزائري لكرة القدم، لكنه رفض وعلق: «الجزائر هي بلد والدي وهي في القلب، لكن في كرة القدم سوف ألعب للمنتخب الفرنسي فقط»، وهو ما حدث بعدها حين تم استدعائه للعب لفرنسا في 2007، وسجل وقتها هدف الفوز أمام النمسا.

يعد خجل اللاعب وانطوائه وتوتره في الكثير من المواقف من أصعب العراقيل التي واجهت «بنزيما» في مسيرته. ومع انضمامه للفريق الأول لـ«ليون»،  والذي ضم نجومًا لامعين مثل «مالودا»، «جون كارو» و«سيليفيان ويلترود»، ومع توتره في أول لقاء له مع أعضاء الفريق بغرفة الملابس، وردًا على سخريتهم منه، علق كريم: «لقد جئت لأخذ مكانكم»، وبالفعل نجح في أن يحجز مقعده في الفريق، بعد أن وقع عقدًا مدته ثلاث سنوات، وحصل على القميص رقم 10 في موسم 2007/2008، وسجل 31 هدفًا في 51 مباراة، ليصبح هدافًا للدوري الفرنسي.

وفي مارس 2008 جدد كريم عقده مع «ليون» إلى 2013، بأعلى راتب يتقاضاه لاعب كرة قدم في فرنسا، وحصل على جائزة أفضل لاعب في الدوري الفرنسي، كما كان من المرشحين لجائزة الكرة الذهبية في 2008، لكن حصل عليها هذا العام «كريستيانو رونالدو»، الذي لعب وقتها لـ«مانشستر يونايتد».

وبانتقاله  للنادي الملكي «ريال مدريد» في 2009، بصفقة قدرت قيمتها بـ 35 مليون يورو، أصبح كريم مشروع لاعب محطم للأرقام القياسية، واعتبره الجميع خليفة الأسطورة زين الدين زيدان، ولكن تعاقد النادي مع «كريستيانو رونالدو» في نفس الموسم جعل المقارنات الكروية بين اللاعبين من جماهير الكرة ومدربي الفريق تصب دائمًا لصالح «رونالدو».

وبعد إصابة مهاجم  الفريق الأرجنتيني «هيجواين» في  2010، أطلق المدرب «جوزيه مورينيو»  تصريحًا شهيرًا عن كريم، ظل ملتصقًا باللاعب طوال مسيرته، وقال: «الصيد مع الكلب أفضل ولكن إن لم أمتلك كلبًا سأصطحب قطة».

حقق «بنزيما» معدلًا ثابتًا لتسجيل الأهداف مع النادي، لا سيما كونه جزءً من ثلاثي عالي التصنيف،  «جاريث بيل» و«رونالدو» و«بنزيما»،  الذين لعبوا دورًا أساسيًا في انتصارات الفريق بدوري أبطال أوروبا من موسم 2014 إلى 2018.

وبعد رحيل «رونالدو» في 2018، انتقل كريم من المركز 9 إلى المهاجم الوحيد لأربعة مواسم متتالية، وفاز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الأسباني مرتين، كما أنهي دوري الأبطال كأفضل هداف، بعدما فازمع فريقه بدوري الأبطال والدوري الأسباني، كذلك دوري الأمم الأوروبية مع منتخب فرنسا، منهيًا الموسم في المركز الثاني من قائمة الهدافين، بعد «ليفاندوفيسكي»، إذ سجل 44 هدفًا في 46 مباراة في كل المسابقات، وتوج مسيرته بالكرة الذهبية عن استحقاق ليرد علي جميع المشككين.

تتميز هذه النسخة من مسابقة «البالون دور» – أو الكرة الذهبية – بإدخال «فرانس فوتبول» بعض التعديلات على معايير تقييم اللاعبين، وبالتالي تمت التقييمات بناء على ما قدمه اللاعبين خلال الموسم الكروي 2021/2022. وأوضحت المجلة أن التركيز في المقام الأول كان على المستوى الفردي للاعبين واللاعبات، ثم أداء الفريق والالتزام باللعب النظيف، كما قلصت المجلة عدد المصوتين، بهدف ضبط عملية التصويت بشكل أكبر، مع استثناء إنجازات اللاعبين السابقة من المعايير.

ويأتي في المركز الأول لحاصدي «الكرة الذهبية» اللاعب الأرجنتيني «ليونيل ميسي»، برصيد 7 كرات ذهبية، يخلفه غريمه التقليدي «كريستيانو رونالدو» برصيد 5 كرات.

مصدرفريق التحرير
المقالة السابقةسيف ازدراء الأديان على رقاب المبدعين … آخرهم أمينة عبد الله
المقالة القادمةعامل النظافة ليس الأخير!

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا