الرئيس الفلسطيني يطالب بإعادة منظمة التحرير مجددًا 

0
230
Google search engine

طلب  الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، الولايات المتحدة الأمريكية بـ”شطب منظمة التحرير الفلسطينية من القائمة الأمريكية للكيانات الإرهابية، وإعادة فتح مكتب المنظمة في واشنطن والقنصلية الأميركية للفلسطينيين في القدس، واللذين أغلقا في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب”.

وأفصح عباس عن مطالبه خلال لقائه في رام الله السبت الماضي  وفدًا أمريكيًا برئاسة مساعدة وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط باربرا ليف، قبل زيارة مرتقبة للرئيس الأميركي جو بايدن إلى المنطقة، ناقش فيه “سبل توطيد العلاقات الأمريكية- الفلسطينية، ومساعدات واشنطن للفلسطينيين”.

وكان الرئيس جو بايدن  تعهد من قبل بإعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية، في المقابل، تعارض إسرائيل إعادة فتح القنصلية للفلسطينيين في القدس، وتقترح بدلاً من ذلك أن تفتح الولايات المتحدة بعثة دبلوماسية في رام الله مقر السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة. إلّا أن الولايات المتحدة غيّرت، قبل أيام، اسم “وحدة الشؤون الفلسطينية” ليصبح “مكتب الشؤون الفلسطينية”، لكنها لم تعرّفه كقنصلية.

جدير بالذكر أن  مكتب الشؤون الفلسطينية “وحدة الشؤون” سابقًا  يعمل تحت رعاية السفارة الأمريكية في القدس، ويقدم  التقرير  مباشرة إلى وزارة الخارجية في واشنطن، بهدف تعزيز العلاقات بحسب ما تم التصريح به من قبل.

المقالة السابقةالشوربجي يمثل إنجلترا في بطولات الاسكواش الدولية المقبلة 
المقالة القادمةإخلاء سبيل الدكتور مجدي قرقر و المنتج معتز عبد الوهاب وآخرين في أحداث سبتمبر2020

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا