من هي الكاتبة سماح أبو بكر الذي دعها الرئيس في مكتبه؟

0
138
Google search engine

أعلنت رئاسة الجمهورية يوم السبت الماضي أن  الرئيس عبد الفتاح السيسي استقبل، الكاتبة سماح أبو بكر عزت، المتخصصة في مجال أدب الطفل، بحضور الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة. 

وصرح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة  أن الكاتبة سماح أبو بكر عزت أعربت عن تشرفها بلقاء الرئيس، مؤكدةً أن النجاح والتقدير الذي لاقته كتاباتها عزز من حرصها على تكثيف جهودها خلال الفترة المقبلة في مجال الأدب الوطني للأطفال، مشيرةً في هذا السياق إلى مشروعها الأدبي الأخير تحت عنوان “حياة وكريمة”، وهي القصة المستوحاة من مبادرة “حياة كريمة”، والتي تعرض إنجازات وأهداف المبادرة بشكل مبسط وجاذب للأطفال. 

وأعرب السيسي عن متابعته للأعمال الأدبية التي ألفتها الكاتبة سماح أبو بكر عزت، والتي حازت على إثرها على العديد من الجوائز المحلية والعربية والدولية، مؤكدًا أهمية أدب الطفل في التوعية الهادفة للأجيال المستقبلية بشكل مبسط ومستساغ بخصوص محاور الأمن القومي لمصر وسبل تحقيق التنمية المستدامة، فضلاً عن إذكاء الحس الوطني لدى الأطفال. 

وذكر بيان الرئاسة إن السيسي وجه بحشد الطاقات الإبداعية في مجال نشأة الأطفال من مفكرين وعلماء وفنانين بهدف بلورة استراتيجية وطنية متكاملة لبناء شخصية وقدرات الأطفال من المهد.   

من هي الكاتبة سماح أبو بكر؟

هي كاتبة في  مجال أدب الطفل والكتابة للأطفال، وأقامت العديد من ورش الكتابة للأطفال في مصر وفي بلدان أخرى، وهي ابنة الممثل المصري الراحل أبو بكر عزت، والكاتبة المصرية الراحلة كوثر هيكل.

قدمت عدة مؤلفات فيما يتعلق بأدب الطفل تجاوز عددها 40 كتابًا تنوعت ما بين القصص والكتب التاريخية، ومنها: الدائرة الحائرة: صدرت عام 2020 ، وفازت جائزة الهيئة الدولية لكتب اليافعين لعام 2020، وجه القمر، سر السماء الحمراء.

والجائزة الذهبية في مجال السيناريو من مهرجان الإبداع العربى عن مسلسل «علاء الدين وكنز جدو أمين»، جائزة خليفة التربوية عن قصة بستان العدالة، جائزة معرض الكتاب عن قصة «قناة لا تعرف المحال».

تفاجئ الكثيرون عن سباب لقائها بالرئيس السيسي، إلا أن البعض أرجع السبب إلى قصة حياة وكريمة بعد أن أعلنت “أبو بكر” أن القصة هي تجسيد لمبادرة حياة كريمة، التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي من أجل تطوير الريف المصري، وأوضحت القصة التطور الكبير الذي شهدته أسوان في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي.

كما تناولت الكاتبة خلال القصة أيضا مبادرة “اتكلم عربي” التي أطلقتها وزيرة الدولة للهجرة السفيرة نبيلة مكرم: “حياة تعيش في أمريكا وتقضي إجازة في أسوان، ولا تتحدث باللغة العربية، وتفقد هاتفها المسجل عليه كل معلومات الرحلة، وفي المطار تتعرف على كريمة وهي فتاة من أسوان، حيث دعتها للبقاء في منزلها حتى تستطيع أن تحجز في فندق.

وبحسب  أبو بكر فأن الفترة المقبلة ستشهد مشروعات وأعمال كبيرة ومتنوعة مقدمة للطفل، بجانب عدد كبير من الفعاليات، بالتعاون مع وزارة الثقافة، إلى جانب إنتاج أعمال جديدة تقدم عبر الوسائل المختلفة.

كما وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، بحشد الطاقات الإبداعية فى مجال نشأة الأطفال من مفكرين وعلماء وفنانين لبلورة استراتيجية وطنية متكاملة لبناء شخصية وقدرات الأطفال من المهد.

سبق هذا اللقاء دعوة  تلقتها الكاتبة عبر اتصالا من مكتب رئاسة الجمهورية، يفيد بدعوتها  بالتوجه، لمكتب الرئاسة من أجل بحث مشروعها عن الأطفال وقصص الاطفال.

مصدرفريق التحرير
المقالة السابقةازدواجية الدكتور فوزي! (قصة قصيرة)
المقالة القادمةبين الاختيار والانهيار حلم ضائع

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا