ما هو مرض «الحبسة» الذي دفع نجم التسعينات بروس ويليس للاعتزال؟

0
229
Google search engine

أعلنت عائلة الممثل بروس ويليس أن بطل أفلام الحركة سيعتزل التمثيل بسبب “مشاكل صحية”، حيث تبين أنه مصاب بـ”الحبسة” وهو مرض “يؤثر على قدراته الإدراكية”، لذلك “يتنحى بروس عن هذه المهنة التي كانت تعني له الكثير”.بحسب بيان الأسرة يوم الأربعاء (30 مارس2022).

 والحبسة حالة مرضية تؤثر على قدرة الفرد على الكلام والتواصل بفاعلية مع الآخرين، بما في ذلك التحدث والكتابة. ويمكن أن تحدث بعد السكتات الدماغية أو إصابات الرأس لكن يمكن أن تظهر أيضا بمرور الوقت بسبب أورام في المخ أو الأمراض التنكسية، وفقا لمايو كلينيك.

وفقا لشبكة «سي إن إن» الأميركية، فإن الحبسة هي حالة صحية «مدمرة» تؤثر على قدرة الفرد على التواصل بفاعلية مع الآخرين، وتجعل من الصعب عليه الكتابة أو التحدث أو حتى فهم ما يقوله الأشخاص.

وتقول جمعية النطق واللغة والسمع الأميركية إن المصابين بالحبسة الكلامية قد يعانون من مشاكل في العثور على الكلمات، وقد يتحدثون بجمل قصيرة متقطعة أو غير كاملة، كما يمكنهم حتى اختلاق كلمات لا معنى لها واستخدامها في كلامهم وكتاباتهم.

ووفقا للجمعية، يمكن أن يعاني الشخص المصاب بالحبسة الكلامية من مشاكل في نسخ الحروف والكلمات بدقة، كما أن الاتصالات الكتابية لأولئك المصابين تكون في الأغلب مليئة بالأخطاء النحوية والجمل غير الكاملة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤثر هذه المشكلة الصحية أيضا على قدرة المصاب على فهم الآخرين.فقد أشارت جمعية النطق واللغة والسمع إلى أن أولئك المرضى قد لا يفهمون الجمل المنطوقة أو المكتوبة أو يحتاجون إلى وقت إضافي لاستيعاب وفهم ما يُقال أو ما يقرأونه، كما قد يكون من الصعب عليهم تتبع كلمات شخص يتحدث بسرعة أو فهم الجمل والمفاهيم المعقدة.

وفي العموم، يمكن أن يختلف تأثير الحبسة من شخص لآخر، بناءً على مدى الضرر في الدماغ وموقعه.فبعض الأشخاص يفقدون فقط قدرتهم على العثور على الكلمات والعبارات أو تكرارها، لكنهم لا يفقدون قدرتهم على الفهم، في حين يعاني البعض الآخر من أضرار جسيمة تؤثر على قدراتهم الإدراكية بشكل ملحوظ.

الأسباب والعلاج

تحدث هذه الحالة بسبب تلف المراكز اللغوية في الدماغ، وغالبًا ما يكون ذلك نتيجة لإصابة شديدة بالرأس، أو عدوى أو ورم في الدماغ، أو مرض تنكسي مثل الخرف، وفقا لجمعية النطق واللغة والسمع.

ومع ذلك، فإن السكتة الدماغية هي أكبر سبب لهذه الحالة. فما بين 25 في المائة و40 في المائة من الناجين من السكتات الدماغية يصابون بالحبسة الكلامية، وفقًا لجمعية الحبسة الوطنية الأميركية، والتي أشارت إلى أن كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة.

ولفتت جمعية الحبسة الوطنية إلى أنه من غير المرجح الشفاء التام من الحبسة الكلامية إذا استمرت الأعراض أكثر من شهرين أو ثلاثة أشهر بعد السكتة الدماغية، ولكن أضافت أن «بعض الأشخاص يستمرون في التحسن على مدى سنوات وحتى عقود».

ولمكافحة مرض الحبسة، يمكن أن يتم استخدام «علاج النطق»، الذي يعتمد على إعادة تأهيل و تدريب الدماغ على التعرف على الكلمات والتحدث والكتابة.

وظهر ويليس (67 عاما) في نحو 100 فيلم على مدار مسيرته الفنية التي امتدت أربعة عقود، نال خلالها الإشادة عن أدوار في أفلام (بالب فيكشن) أو “خيال رخيص” و (ذا سيكسيث سينس) أو “الحاسة السادسة”.

وتزوج ويليس نجمة هوليوود ديمي مور إلى أن انفصلا عام 2000، لكنها ظلا على علاقة وثيقة. وهو متزوج حاليا من عارضة الأزياء والممثلة إيما هيمينج ولديه خمسة أطفال.

مصدرفريق التحرير
المقالة السابقةالقومي لحقوق الإنسان يعقد اجتماع مع ممثلي المواقع الإخبارية والصحفيين
المقالة القادمةيابلد ” السيستم واقع ” 

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا