في اليوم العالمي للسعادة..المصريين ضمن البلدان الأكثر تعاسة

0
144
Google search engine

يوافق 20 مارس من كل عام اليوم العالمي للسعادة، وتهدف احتفالات هذا العام على فكرة “إعادة البناء بشكل أكثر سعادة” في إطار الجهود الرامية إلى تجاوز مرحلة وباء كورونا.

وقد حددت هذا اليوم الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي قالت إن السعادة هي “هدف إنساني أساسي”.

ماذا نعرف عن السعادة؟

يستخدم المرء الكلمة كمصطلح مرادف تقريبا للرفاهية أو الازدهار، كما أنه قد يستخدمها أيضا كمصطلح نفسي وصفي بحت مشابه لـ “الاكتئاب” أو “الهدوء، بحسب ما تقوله  موسوعة ستانفورد للفلسفة”.

ظل الباحثيين الآلاف السنين يبحثون عن مفهوم السعادة ومن بينهم، كونفوشيوس وسقراط وأرسطو وبوذا، ويٌعرف  موقع الأمم المتحدة عن اليوم العالمي للسعادة إنه يوم تشعر فيه بالسعادة والسرور.

وقد دشنت الأمم المتحدة 17 هدفا للتنمية المستدامة يُراد منها إنهاء الفقر وخفض درجات التفاوت والتباين وحماية الكوكب، وهذه تمثل في مجملها جوانب رئيسية يمكنها أن تؤدي إلى الرفاهية و السعادة، كما أنها تقر كذلك بالحاجة إلى نهج أكثر شمولا ومنصفا للنمو الاقتصادي بما يعزز التنمية المستدامة، والقضاء على الفقر، ونشر السعادة والرفاهية بين كل الناس.

وتقول دراسة أجريت عام 2016 في ليتوانيا أن الأشخاص الذين يتمتعون بعقلية إيجابية كانوا أكثر استعدادا بنسبة 33 في المئة لأن يكونوا نشطين بدنيا لمدة 10 ساعات أو أكثر أسبوعيا.

بالإضافة إلى ذلك، وجدت دراسة أجرتها جامعة وارويك في عام 2014 أن السعادة مكنت الناس من أن يكونوا أكثر إنتاجية بنسبة 12 في المئة في مكان العمل، بينما وجدت أبحاث في هولندا عام 2008 أن السعادة تساعد على التفكير بشكل أكثر إبداعا وحل المشكلات بشكل أسهل.

وللعام الخامس، تصدرت فنلندا الترتيب إذ يُعد سكانها الأكثر سعادة في العالم. ولحقت بها جاراتها الإسكندنافية الدنمارك وأيسلندا والسويد والنرويج. وحلت ألمانيا وكندا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة في المراكز 14 إلى 17 على الترتيب.

أما الدولة التي صُنّف شعبها أقل الشعوب سعادة في العالم، فهي أفغانستان التي استعادت حركة طالبان المتشددة الحكم فيها العام الماضي.

عربيًا، تصدرت البحرين قائمة أكثر الدول سعادة، وحلت في المركز 21 عالميًا. وتلتها الإمارات والسعودية في المركزين 24 و25 على التوالي، وحققت ليبيا والعراق، رغم التدهور السياسي والمشاكل الأمنية والاقتصادية، مركزين متقدمين نسبيًا، 86 و107 على التوالي. في حين يُعتبر ترتيب كل من تونس ومصر متأخرًا إلى حد ما، 120 و129 على التوالي.

وتذيلت اليمن وموريتانيا والأردن ولبنان الترتيب العربي من حيث السعادة، وجاءت في المراكز 132 و133 و134 و145 على التوالي.

وتعتمد الدراسة السنوية خصوصا على إحصاءات لمعهد “غالوب” تقوم على طرح أسئلة للسكان عن نظرتهم لمستوى سعادتهم، مع مقارنة النتائج بإجمالي الناتج المحلي في البلاد وتقويمات تتعلق بمستوى التضامن والحرية الفردية والفساد، لإعطاء علامة إجمالية لكل بلد.

وفيما يلي أسعد 20 دولة في العالم 2022 

1. فنلندا

 2. الدنمارك

 3. آيسلندا 

4. سويسرا 

5. هولندا 

6. لوكسمبورغ 

7. السويد

 8. النرويج

 9. دولة الاحتلال الإسرائيلي

 10. نيوزيلندا

 11. النمسا

 12. استراليا

 13. أيرلندا

 14. ألمانيا

 15. كندا

 16. الولايات المتحدة

 17. المملكة المتحدة

 18- التشيك (الجمهورية التشيكية) 

19. بلجيكا

20. فرنسا

مصدرفريق التحرير
المقالة السابقةبعد توقعات “فيتش”صدمة كبيرة للجنيه المصري أمام الدولار
المقالة القادمةزكي فطين عبد الوهاب.. الفنان الذي تزوج فتاة أحلام طفولتي فنال احترامي

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا