العالم ينتفض لزيدان.. فما القصة؟

0
128
Google search engine

في مدة زمنية لم تتخط الـ48 ساعة، اشتعلت الحرب ضد رئيس اتحاد كرة القدم في فرنسا «نويل لو جريه»، بسبب تصريحاته ضد نجم الكرة الفرنسي زين الدين زيدان، وانتهى الأمر بإزاحته من منصبه الأربعاء الماضي، وتعيين نائبه «فيليبي ديالو» في منصب الرئيس المؤقت لاتحاد الكرة.

وتعليقًا على شائعات سابقة أشارت إلى اقتراب زيدان من تولي المهام الفنية لمنتخب فرنسا، وإمكانية تدريبه منتخب البرازيل الآن، بعد تجديد عقد «ديدييه ديشان» مع الديوك، قال «لو جريه»: «لا أهتم، يمكنه الذهاب إلى أي مكان يريده». وأضاف خلال حواره مع محطة «آر إم سي» الإذاعية الفرنسية: «أعلم جيدًا أنه كان دائمًا على الرادار، كان لديه الكثير من المؤيدين، كان البعض ينتظر رحيل ديشان، ولكن من يمكنه توجيه اللوم الجاد إلى ديشان؟ لا أحد»، وفقًا لما نشره موقع «يورو سبورت».

وتابع «لو جريه» في تصريحاته التي أثارت جدلًا واسعًا: «زيدان يفعل ما يريد، هذا ليس من شأني، لم ألتقِ به أبدًا، ولم نفكر أبدًا  في الانفصال عن ديدييه»، موضحًا: «يمكنه الذهاب حيث يريد، إذا حاول زيدان الاتصال بي؟ بالتأكيد لا، لن ألتقط الهاتف حتّى».

أثارت هذه التصريحات غضب الكثير من جماهير الكرة واللاعبين، ما  دفع الكثيرون للرد، بينهم اللاعب الفرنسي «كليان إمبابى» الذي كتب على تويتر: «زيدان هو فرنسا، ونحن لا نقلل من احترام أسطورة بشيء من هذا القبيل».

من جانبه أصدر نادي «ريال مدريد» بيانًا عبر حساباته الرسمية، أبدى فيه استنكاره للـ«تصريحات المؤسفة التي أدلى بها رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، نويل لو جريه بشأن زين الدين زيدان، أحد أكبر أساطير الرياضة العالمية».

وأعرب ريال مدريد عن استيائه من تصريحات رئيس الاتحاد الفرنسي حول نجم الفريق «كريم بنزيما»، وقال النادي: «تصريحات رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم لا تليق بمن يحمل هذا التمثيل وهي في حد ذاتها غير مناسبة، مثل تلك التي أدلى بها أيضًا حول قائدنا كريم بنزيمة، الحائز على جائزة الكرة الذهبية، بطل دوري الأمم الأوروبية مع فرنسا في عام 2021 والحائز على لقب دوري أبطال أوروبا خمس مرات، من بين العديد من الألقاب الأخرى».

وانتفضت وزارة الرياضة الفرنسية للدفاع عن زيدان، وطالبت وزيرة الرياضة «إميلي أوديا كاستيرا» «لو جريه» بالاعتذار الفوري عما بدر منه، وأكدت أن التصريحات التي خرج بها رئيس الاتحاد «افتقرت بشكل مخز للاحترام تجاه أسطورة فرنسا».

وأمام هذه الانتفاضة اعتذر «لو جريه» الاثنين الماضي عن تصريحاته، وقال لمحطة «آر إم سي»: «أود أن أعتذر عن تلك التصريحات التي لا تعكس إطلاقًا أفكاري ولا تقديري (لزيدان) اللاعب السابق والمدرب الحالي». وأضاف: «أجريت مقابلة مع محطة آر إم سي لم يكن ينبغي أن أجريها، لأنهم كانوا يبحثون عن جدل من خلال معارضة ديدييه وزين الدين زيدان، وهما من عظماء كرة القدم الفرنسية. أعترف بأنني أدليت ببعض تصريحات غير لائقة خلقت سوء تفاهم».

لكن يبدو أن الاعتذار لم يكن كافيًا لتهدئة محبي الأسطورة الفرنسية زين الدين زيدان، بل تصاعدت المطالبات برحيله، ودعاه رئيس لجنة القيم بالاتحاد الفرنسي لكرة القدم «باتريك أنطون» الثلاثاء للاستقالة من منصبه.

وقال «أنطون» لصحيفة «ليكيب» الرياضية الفرنسية: «لو جريه أدلى بتصريحات تظهر أنه فقد بعضًا من كياسته. يبدو مجهدًا ويحتاج إلى راحة. نحن بحاجة إلى قيادة قوية وهادئة لكن للأسف لم يعد الأمر كذلك. طوال الموسم يتعين علينا تطبيق قواعد الأخلاق على القادة وخاصة رؤساء المناطق والمسابقات وإحالة القضايا إلى اللجان التأديبية المختصة إذا تجاوزوا الحدود».

وبينما لم يدلي زين الزيدان بأي تعليق رسمي، صرح «كريستوف دوجاري»، زميل زيدان السابق في منتخب فرنسا: «تواصلت مع زيدان وتحدثنا عن الواقعة، لقد أعطاني الرد على تلك الأزمة لكن لن أفصح عنه».

أخيرًا أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، الأربعاء، إقالة رئيسه «نويل لو جريه» من منصبه. كما قرر مجلس إدارة الاتحاد الفرنسي، تعيين نائبه «فيليبي ديالو» في منصب الرئيس المؤقت لاتحاد الكرة.

مصدرفريق التحرير
المقالة السابقةفاينانشيال تايمز: مصر تتعهد بتقليص دور الجيش في الاقتصاد
المقالة القادمةالفكر والتعبير ترصد إشكاليات الحصول على المعلومات في قضايا «أمن الدولة العليا»

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا