العنود الشارخ..تاريخ من النضال لانتزاع حقوق المرأة الكويتية

0
304
Google search engine

مريم طارق

هي أكاديمية و ناشطة كويتية، وواحدة من مؤسسات حملة إلغاء المادة ١٥٣، التي تنادي بإلغاء ما يسمى( بجرائم الشرف) في الكويت. الدكتورة العنود الشارخ، باحثة استشارية في مجال التجديد الثقافي والسياسي في الخليج العربي، وتدير ابتكار للاستشارات السياسية والاستراتيجية، التي تشترك بتطوير مبادرات اجتماعية محلية هادفة، مثل منتدى مساندة المرأة، وحملة أسباب للصحة النفسية؟؟؟ ، وتقدم الكثير من برامج تطوير المهارات القيادية للشباب والشابات من دون رسوم.

حاليًا تعمل د.العنود كمحللة سياسية وزميلة زائرة في عدة جهات حكومية وعالمية، منها المعهد الملكي للشؤون الدولية (تشاثام هاوس) Chatham House، ومعهد دراسات الخليج العربي في واشنطن (AGISW)، بالإضافة إلى عملها السابق في مجال التعليم في جامعات محلية وعالمية، كجامعة أوبسالا في السويد، و فولبرايت سكولر” في مجال المرأة والإسلام في كلية ويتير في كاليفورنيا.

حصلت العنود على دكتوراه في دراسات الشرق الأدنى والأوسط، ودرجة الماجستير من كلية الدراسات الشرقية والأفريقية (SOAS)، حيث كانت من مؤسسي برنامج الإسلام في بريطانيا، وتحاضر به حول وضع المرأة المسلمة بالغرب، وتشويه صورة المسلمين في الإعلام، ودرجة البكالوريوس مع مرتبة الشرف في الأدب الإنجليزي وعلم الكتابات القديمة من كلية كنجز، بجامعة لندن.

تم نشر العديد من المقالات والأبحاث للدكتورة في الدوريات العالمية، التي حصلت إحداها على الجائزة العربية للنشر في الدوريات الأجنبية لعام ٢٠١٣-٢٠١٤، بالإضافة إلى مساهمتها المنتظمة في المجلات والصحف. ولها مطبوعات كثيرة منها كتاب الغضب الناعم باللغة العربية، وأربعة كتب باللغة الإنجليزية، أهمها كتاب الثقافات السياسية والشعبية في دول الخليج العربي، وكتاب العائلة الخليجية، وفي عام ٢٠١٦ مُنحت وسام الاستحقاق بمرتبة فارس، بمرسوم رئاسي من الجمهورية الفرنسية، لعملها البحثي في مجال حقوق الإنسان والمرأة، كما اختارتها البي بي سي ضمن قائمة أكثر ١٠٠ امرأة ملهمة ومؤثرة في العالم عام ٢٠١٩.

كما فازت بجائزة أصوات النجاح الكويتية عام ٢٠١٢، لعملها في مؤسسات المجتمع المدني بالكويت وخارجها، حيث كانت عضوًا مؤسسًا لحملة أصدقاء الرعاية، التي تهتم بالتواصل مع فتيات دور الرعاية، وحملة إلغاء المادة ١٥٣، التي فازت بجائزة الشايو لحقوق الإنسان من الاتحاد الأوروبي عام ٢٠١٦، فريق إيثار التطوعي المهتم بوقف العنف ضد المرأة وحماية الأسرة. وهي عضو مؤسس في منصة سجل مضاوي لدعم المرشحات للمناصب المنتخبة في الكويت ودول الخليج العربي.

مصدرمريم طارق
المقالة السابقةتوصية جديدة لاستبعاد محمد شبانه وأبو كيلةمن منصبيهمابمجلس نقابةالصحفيين
المقالة القادمةبعد توقعات “فيتش”صدمة كبيرة للجنيه المصري أمام الدولار

التعليقات

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا